جنة الأحلام .. ( محمد عبدالقادر بوحويش )

                                   جنة الأحلام

عندما تجلسين
يا جنة الأحلام بقربي
يضرب الزلزال قلبي
فيتشقق ..
وأحس بدمائي في عروقي
تتدفق ..
وأحس بان حلمي
- ذاك القديم -
قد تحقق ..
فأحتار في ظنوني
فلا أعرف ..أ أصدق ؟
أو لا أصدق ؟ ..
عندما تجلسين بقربي
ينفجر البركان في صدري
وتندلع الحمم ..
وينهار برج كبريائي الهرم ..
وأعزل عن الدنيا
وتطفئ الأنوار وأصاب بالصمم ..
وتضيق في صدري الأنفاس
و يعدم الإحساس ..
حتى تلامس أناملي راحتيك
فأنتشي
أنتشي رغم ثقل الآلام …

عندما تجلسين بقربي
يا جنة الأحلام
وأمسك بيديك ..
تغفو روحي في حضنك
بين راحتيك ..
وأرى الدنيا من خلال عينيك ..
وتغمر المياه الباردة
صحراء قلبي
فينبت فيها العشب الأخضر ..
وتنمو الأزهار
الأصفر منها والأحمر ..
وتفوح في جنة حبي
أنفاس المسك ….
والعنبر ..
وفي خلفِ أشجار التوت
قصراً من خزف
….. ومن مرمر …
وتراه قلبي يتمايل
في تلك الجنة
يتبختر ..
حبكِ
يا قطعة من كبدي
زنبقة تنمو في قلبي
أسقيها من عشقي فتكبر ..

يا جنة الأحلام
عندما تجلسين بقربي
أحس بأنه..قرون
تفصلني عنك .. وعصور ..
ومدن وجبال وسهول
وصحاري كبرى .. وبحور ..
فأمسك بيدي يديكِ
فنشيد بأيدينا جسور ..
تنحصر كل المسافات
ويغرد قلبي بكلمات
فأحس بقلبي عصفور ..
يحوم فرحاً
في تلك الجنة ويدور ..
ما أحلى حبكِ يا حبي
ينشلني من هم الدنيا
لأحيى في فرح وسرور ..
عندما تجلسين بقربي
يا ساحرتي ..
تلفين بعض من ذاكرتي
بوشاحك المعطر ..
فأغيب عن الدنيا
واعود إلى الماضي
ولا أعرف في تلك اللحظة
هل أنا في عمري
أو أصغر ؟ ..
أصحو في دنيا وردية
وكل الآلام تتبخر ..
فأمد بيدي إليك
لعلي بأحساسي أعبر ..
فيتزلزل كياني
وتتزاحم الكلمات على لساني ..
تمر في ذهني
جميع عبارات الحب
فلا أعرف ماذا أختار
من كل تلك المعاني ..
كيف أعبر عن شعور
- وأنا قد متَ من زمان -
أنتابني فأحياني ؟ ..
عندما تجلسين بقربي
أمد يدي أليك
لآخذك في حضني
فآخذ كل الأحلام الجميلة
في حضني
وآخذ كل سعادة العالم
في حضني
وأحس بأني في تلك اللحظة
قد ملكت حقاً
جنة الأحلام ……
                 


                                بقلم : محمد عبد القادر بوحويش ( 2004)

ليست هناك تعليقات: