قديم القصص الشاعر/ عمران القزون

قديم القصص 


يا امصرفه من شور جيهة داره * قديم القصص بالله ويش اخباره 

ويش علامه * بعيد الجبا عاجل الخطا و اللامه 
مر الجفا السريع حلة ابسامه * طويل الرجا القصي رطيب اجواره 
للخاطر و هن له ضاحكات ايامه * و رادحات له و الصغر في تياره 
لفا تقول نسمة فجر مقبل عامه * خفيفه اتداعب فب ندا نواره 
و أياماً و هو مسعد اعراض احلامه * و رياح السعود أمسهلات أقداره 
عليه غير ينوي كبرها بكلامه * إيجيه الحطب منك و يكبر ناره 
حج و سلامه قابله و غنامه * و زياره علي راي العرب و انياره 
و نمّا مع صابغ سواد أميامه * راس مال جا منه و نال اثماره 
أمغير ع الطرب الايام مي داوامه * و الدنيا بمن يانس لها غداره 
فيه كشّرن و أكشفن وجه خصامه * و الطيب لوّلي عاود عليه مراره 
و بيش ما لفت لطّن ارياح أقسامه * و المكسب و راس المال بات خساره 
و لام ع الدهر و انتي عليك ملامه * يا امصرفه بيد الحكيم و ماره 
بنات الدهر من طبعهن برّامه * و انتي لهن شبيها عادتك ديّاره 
بالله ويش دارن في سماح الشامه * و في محوجبات أمدومعات حياره 
و في بدر وافي من هبوبك ياما * وينما تلفّت في الحرير تواره 
و قير ما أشوّه من عمل وشامه * و في أرهاف حاجرهن بدع صوّاره 
و رادح مع رشقت اخطا لقدامه * عود خيزران اشتاه جور أمطاره 
معاك أنبعث ماضي أدفن بآلامه * أنذوق في أمرار الموت من تذكاره 
للخاطر كدا في صحوته و منامه * و فاهق ايذاري فيه ما يذاره 
و حاشت هموم أمضيّقات علامه * راد كموهن و لكل حي أسراره 
و كبار يهذلن هذلت دموع إيتامه * من لوعت فراق طليس كيف نهاره 
طوله أن شلتن يا أرياح سلامه * كنيب يمسح سيته بعذاره 
و حتى في الشريعه ع الخطا الندامه * أن قرنت بتوبه صادقه كفّاره 
و لا مالمقدّر في الهروب سلامه * و النية شفيع الحي فيما داره 
و أوقات ايتحيّر من أريا قدامه * و كثر الدروب أتذهّب الدواره 
و إيحولن أحوال الحي دون مرامه * و يرضى الباطل و الصواب اصداره 

- وين مكانه * قديم القصص مكمي صنا نيرانه 
بيوت ثقل حازنّه أصعب ديوانه * و طيبه أن هف العقل حاس مداره 
و من يوم من عفا وطنه لغب رحلانه* و هو في الرحيل و لاطات أشواره 
تايه ابقي في موحشه خوّانه * و هو قبل للي تايهين مناره 
غريد بومها في الليل صامخ ذانه * و شاهد فناها في ملاج انظاره 
في الشيب في اللحي في القش في وديانه * في امزان في الخريف أمقوفله تجّارا 
في الحيط في منازل راحلين ادّانا * في بير غبين م الرديم آثاره 
في الرمل تزحف للبحر كثبانه * في الموج اتكسّر ع الشطوط كباره 
فيك في خمودك زنّت الزنانه * فيك في بحر كابر علي بحاره 
في الملح في خربت شبوب امزانه * في الجوع في ضلوع أمهولين فقاره 
في سماح ناهبهن كحيل عيانه * في دموع من يتامه يسقطن بالحاره 
في أفراق م الغرنبه في سما جبانه * في الصيد في غريد البوم فوق اسياره 
في الموت في سبب له ما نعوز بيانه * في أنياب في مخالب في أفواه غداره 
في السم في شريك لسان في نيبانه * في ذيول العقارب في تراب مغاره 
طربانه توادع في قفول حزانه * قليلة حياء لوجوها غيّاره 
و فيها علي غالي عليه زوانا * ياس شين سلتك ما خذيت بشاره 
بالك تغيّر كيفنا عنوانه * ويش وجهها بالله في منظاره 
و العين الجسد قادت بطيب أجنانه * و استحسن لشوخته حبيس ستاره 
و شاخ القليد أنزلن دار الهانه * بعيد عن دواير صانعات قراره 
و لا العقل يمنح للعواطف خانه * الكبد في بعض منها قهر بافكاره 
و صاحب الخمسة مر منهن عانا * و ندّم قليده في قرار أختاره 
و اليوم بات طالق في الثلاث لسانه* كي العين كيف القلب كي دبّاره 
و اللي اليوم فاقد ضحكت و حنانه * بلاه بات للعازة و هو بصغاره 
و قدرك تشيليه السلام أمانه * عليك مو امحرّم م العباد مزاره 
و لا أتفرّقي بين البشر بديانه * و لا ترضخي لاسلام لا للنصارى 
و أعتذري ان عذري موش فايت وانه * و لا في قبول العذر باب صغاره 
و قولي زمانه عالوفا ما عانه * و كم كوت جيّد لط في مشواره 
و لاعد مع غيرك ردح ميزانه * و فيك العزا مازال رابخ طاره 
و اللي سعن الايام في أهدمانه * ماعد بناه و لا سعا لعماره 
من حاش لطّن في ربيع زمانه * فيك يا تدوميعت هميل القاره 
ماعاد شاغل في الخريف اذهانه* و بحرث و جوابد لا وطا لبذاره 
و لا إيحط نين إيشيّعوا جثمانه * طير بوم في مطرح غريم حباره

ليست هناك تعليقات: