الهامستر الذهبي

الهامستر الذهبي

ويسمى أيضاً [ بالهامستر السوري ]، وهو أحد الأنواع المشهورة جداً في الرتبة الفرعية المسماة بـ [الأقداد ]. يعتبر الهامستر الذهبي من الأنواع غير المحصنة في البرية، حيث تتناقص اعدادهم بسبب فقدان الموائل الناتج عن الزراعة والتدمير المباشر لموائلهم من قبل البشر. ولكن في نفس الوقت فالهامستر الذهبي يعيش بالأسر بأعداد هائلة ويعد أحد أنواع الهامستر المفضلة للتربية والبحوث العلمية. يتراوح طول الهامستر الذهبي البالغ بين 13-18 سم، ويتراوح عمره بين 2-3 سنوات.

الهامستر الذهبي

الوصف :
مثل معظم أنواع الأقداد فالهامستر الذهبي له القدرة على حشو وتوسيع خدوده حتى كتفيه. يستخدم الهامستر الذهبي في البرية خدوده لنقل الطعام حتى جحره، حتى سمي باللغة العربية [ أبو جراب ] نظراً لطريقة تخزينه للطعام وحمله إياه.
الهامستر الذهبي عدواني جداً تجاه بعضه البعض، وعادةً ما يهاجم بعضه البعض بإستمرار، ولكن عندما يكون الذكر والأنثى بقرب بعضهما البعض والأنثى جاهزة للتزاوج فلا تحدث أية مشاكل بينهما ولكن بعد التزاوج قد تقوم الأنثى بمهاجمة الذكر، حتى الأخوة والأخوات يهاجمون بعضهم البعض بعد النضج. في الأسر يقوم المربون بفصل الصغار عن أمهم ويتم ترتيبهم حسب الجنس بعد أربعة أسابيع من ولادتهم. تستطيع الصغار البقاء مع بعضها البعض حتى الأسبوع الثامن تقريباً ومن ثم ستبدأ بإظهار العدوانية والتقاتل فيما بينها حتى الموت أحياناً. قد تقوم الأنثى أيضاً بقتل صغارها نتيجةً لإختلاط رائحتها برائحة البشر فأي رائحة غريبة تعتبرها الأنثى تهديداً وقد تقوم أيضاً بأكل صغارها حتى لا يتمكن المفترسون من العثور على مخبأهم.
يُعّلم الهامستر الذهبي مناطقه بواسطة إفرازات تطلق من غدد رائحة موجودة على أوراكهن. يقوم الذكر بلعق المنطقة المحيطة بغدد الرائحة ليخلق بقع مبتلة على جوانب جسمه ومن ثم يقوم بحك جسمه بالأشياء التي يريد تعليمها وقد تستخدم الأنثى نفس الطريقة يضاف لذلك تعليمها للمناطق بواسطة الفضلات. تملك الاناث والذكور غدد رائحة ولكن يختلف مكانها فالأنثى تملكها على الورك بينما الذكر فحول منطقة المعدة.

الهامستر الذهبي

إكتشاف الهامستر الذهبي :
يعود الهامستر الذهبي لسوريا. وقد تم إكتشافه في عام 1839 من قبل عالم الحيوان البريطاني روبرت جورج ووترهاوس. يعيش الهامستر في أجواء جافة ذات مناخ صحراوي حار. كانت العينة التي عثر عليها ووترهاوس أنثى وهو من أطلق عليها [ Cricetus auratus ] أو [ الهامستر الذهبي ]، جلد هذه العينة محتفظ بها في متحف التاريخ الطبيعي في لندن.
في عام 1930. قام عالم الحيوان وبروفيسور الجامعة العبرية في القدس المحتلة [ إسرائيل أهاروني ] بالقبض على أم وصغارها في حلب, سوريا. وتم نقلها إلى القدس المحتلة وتربيتها هناك كحيوانات مختبرية، بعض الصغار هربوا من فتح في أرضية القفص. الآن فمعظم حيوانات الهامستر الذهبي في فلسطين المحتلة يُعتقد بأنها تعود لهؤلاء الصغار الذين قاموا بالهرب قبل نصف قرن.
تم شحن بعض الهامستر الذهبي إلى بريطانيا في 1931، وقد تم رعايتها بشكل جيد من قبل ويلكوم للبحث العلمي، ومن ثم تم تقديم زوجين إلى جمعية علوم الحيوان في لندن عام 1932. وقد تم أيضاً إرسال مجموعة من الهامستر الذهبي للولايات المتحدة الأمريكية من سوريا في 1971.

الهامستر الذهبي

الهامستر الذهبي في البرية :
بعدما أخذ البروفيسور أهاروني مجموعة الهامستر الذهبي من حلب. كانت رؤية الهامستر الذهبي والقبض عليه في البرية نادرة. ولتأكيد وجود أو عدم وجود الهامستر البري في شمال سوريا وجنوب تركيا، تم تنفيذ حملتين في سبتمبر 1997 ومارس 1999. وقد وجد الباحثون 30 جحر و6 إناث و7 ذكور إحدى الإناث كانت حامل وأنجبت 6 صغار. تم جمع الـ 19 هامستر و3 هامسترات أخرى من جامعة حلب ومن ثم إرسالها إلى ألمانيا لتربيتها هناك وتشكيل سلالة جديدة.


الهامستر الذهبي كحيوان أليف :
الهامستر الذهبي حيوان أليف محبب للكثير من مربي الحيوانات الأليفة ويعود ذلك لشكله اللطيف وطاعته وحجمه الصغير وفضوله. وهناك بعض المتطلبات التي يجب تلبيتها لإبفاء الهامستر الذهبي بصحة جيدة ومزاج جيد. يعتقد البعض خطأً بأن الهامستر الذهبي حيوان أليف جيد للأطفال وعلى عكس ذلك فالجمعية الأمريكية للرفق بالحيوان توصي فقط من هم أكبر من 10 سنوات بتربية هذا الحيوان وإذا كان الحيوان للأطفال فيجب الإشراف عليهم.
معظم حيوانات الهامستر الأليفة في بريطانيا وأمريكا هامستر ذهبي. في الحقيقة فالهامستر الذهبي جاء بخليط من الألوان مكون من الأسود والبني والذهبي فحسب ولكن خلال كل تلك الفترة حدثت الكثير من الطفرات مما نتجت عنه عدة ألوان مثل الأبيض، الأسود، الفضي السائد، ثلاث درجات من الفضي، الأشقر، وغيرها الكثير وما هذا سوى غيض من فيض.
حسب الجمعية الأمريكية للرفق بالحيوان فالقفص أهم شيء عند تربية الهامستر الذهبي. فمن المهم أن يكون القفص كبير ومريح وآمن ومثير للإهتمام. فالهامستر الذهبي فضولي ونشيط ويحب اللعب.

ليست هناك تعليقات: