الكيب رفض مقابلة رئيس هيئة رعاية الجرحي في الأردن


ليبيا المستقبل/ وكالات: 
ذكر عضو اللجنة المالية ومسؤول هيئة الجرحى بالأردن، أحمد الجازوي بأن الإهمال من قبل المسؤولين الليبيين هو السبب الحقيقي وراء العمليات الغير منظمة التي تحدث في الأردن من قبل الجرحي الموجودين بالأردن. وأوضح الجازوي بأن  المطلوب هو تأمين جسر جوي لإعادة الجرحي الذين أتموا علاجهم هناك  لتخفيف الحمل على البقية، ومشيرا إلى أنه قد قاموا بإيقاف المنحة  التي تصرف للجرحى هناك والمقدرة بـ200 دولار أسبوعيا، وذلك لان معظم المعالجين تمت معالجتهم ولا يريدون العودة لليبيا. وأكد الجاوزي أنه في الفترة الماضية سفر رئيس هيئة رعاية الجرحي المكلف نيابة عن الدكتور أشرف بن إسماعيل لمقابلة رئيس الوزراء عبد الرحيم  الكيب الذي رفض مقابلته ولا يعرف السبب إلى الآن.
وأكد عضو اللجنة المالية بأن أكثر من آلف شخص قد تمت معالجتهم ولم يعودوا إلى الآن لليبيا بسبب هذه المنحة المعطاء لهم، وبأن ما يقدر ب500 شخص لم يأتي الآن رغم إن أسمائهم موجودة لغرض العلاج. ومن جهته أخري قال الجازوي وبأن الاتفاقية بين الدولة الليبية تنص علي عدم إرسال المزيد من الجرحي قبل إعادة المتواجدين هناك ولكن لم يتم للآن العمل بهذه الاتفاقية مما سبب الفوضى في المملكة الأردنية.

ليست هناك تعليقات: