4200 مواطن بمدينة سرت يتقدمون ببلاغات عن مفقوداتهم خلال الثورة

ليبيا المستقبل/ وكالات:


 تقدم أكثر من أربعة آلاف مواطن بمدينة سرت وضواحيها ببلاغات عن مفقودات ومنقولات نهبت وأتلفت خلال فترة حرب التحرير التي شهدتها المدينة، وأكد مدير مكتب لجنة حصر المنقولات والمفقودات بالمجلس المحلي" محمد رمضان بن غزي " أن قيمة المفقودات وممتلكات المواطنين المنقولة التي نهبت أو أتلفت وفقا لنماذج البلاغات المقدمة بلغت قرابة المليار ونصف المليار دينار ... وأفاد مدير المكتب الإعلامي بالمجلس المحلي سرت" مصطفى الزوبي " أن اللجنة المكلفة باستلام بلاغات المواطنين أنهت عملها واستلمت ما يقارب 4200 بلاغ من مواطني المدينة وضواحيها، وذلك خلال الستة أشهر الماضية وهي فترة عمل اللجنة منذ شهر نوفمبر الماضي 2011.

ليست هناك تعليقات: