الرحيل .. محمد عبدالقادر بوحويش


                                     الرحيل
سأرحل
فقد حان الآن وقت الرحيل ..
سأرحل و لا داعي للوداع
فطعم الوداع مر ..
 حمل الوداع ثقيل ..
فقط  .. دعي حبك على راحتي
فهو الطريق ..
وهو السبيل ..

سأرحل .. يا عمري
وأعلم بأني بعد اليوم لن أرتاح ..
لن أجد الفرح في عمري ليلاً وصباح ..
فالعمر بدونكِ يا عمري ألماً  و جراح..
فأنت الفرح وأنت الجرح
وأنتِ الحبيب .. وأنتِ الخليل ..
وكل شيء في حياتي حلو ٍ وجميل ..

سأرحل
لابد سأرحل
فقد حان الآن وقت الرحيل..
قد حان الآن وقت الهموم
وقت الحزن  .. و وقت البكاء ..
قد كان حبكِ يجعلني
أحيى في نعيم وهناء ..
كان في عمري  يملأني
شعراً  وموسيقى وغناء ..

شيء سحرياً يسحبني
نحو الأعماق ..
نحو الآمال
ودفء الحب والأشواق ..
شيء يجعلني أكتب شعري
على الأوراق ..
يجعلني مجنوناً يهذي
يحكي روايات العشاق ..
كل ذاك ..
كل ذاك ..
كان في الماضي يا عمري
أما اليوم ..
 فيوم رحيل.. يوم فراق ..
وأنا في عجلة من أمري
فطريقي صعب يا عمري
 فطريقي صعب وطويل

حبكِ يا عمري
طفلاً يلهو بفؤادي
طفلاً مجنون وشقي مشهور بين الأولادِ
حبكِ مجنون لا يفهم .
يلهو في قلبي .. ويحطم .
حبكِ بحطامي يتلذذ
وأنا في صمت أتألم ..
حبكِ ..  يلهو في قلبي
وحشياً .. أحمق و بدائي .. 
لا يعرف معنى الإحساس
لا يعرف ثمن الأشياءِ ..
لا يعرف أن كان الحب
كلام عادياً ننطقه ! ..
لا يعرف ما معنى الحب
يصدر في قلباً يعشقه
حكم الاعدام  ..
 و يشنقه ..
ذاك المقتول في صدري
قلباً قد كان في الماضي
في الحب نبيلً و أصيل ..

سأرحل يا عمري
قد حان الآن وقت الرحيل ..
ما عدت أريد يا عمري
هماً في الليل يأرقني .
ما عدت أريد يا روحي
جرحاً في الليل يمزقني ..
حبكِ كالسحر يسحبني
نحو الأعماق ويغرقني ..
سأرحل عنك .. يا حبي
وسأجد قلوباً .. في دربي
تملئني حباً .. تعشقني ..
سأرحل  .. ومعي آلامي
وستبقى .. في عمري دليل ..

قد حان الآن
وقت الرحيل ..
و سأمشي سنيناً وسنين
 سأمشي قروناً وعصور ..
سأمشي وأحلامي تحوم
خلفي كأسراب طيور ..
و سينبت في أثر قدمي
سينبت ورداً .. وزهور ..
لعل السفر  ينسيني
يشفيني من كل جراح ..
سأمشي في عمري كريشة
تسافر مع أي رياح ..
ريشة ليس لها عنوان
وفي أي مكان ترتاح ..
لا فرق عندي لمكان
لا فرق عندي لزمان
سأمشي في الدرب كأمير
سأمشي في الدرب كسلطان ..
أمضي في دربي كأمير
شهماً  و نبيلاً  و جليل  ..

سأرحل
ولكن صدقيني
رحيلي عنكِ .... انتحار ..
رحيلي صعب يا روحي
كالعوم ضد التيار ..
كقلب عاش في الجنة
ليرمي نفسه في النار ..
كقلب يهرب من قدره
يهرب من حكم الأقدار ..

سأرحل الآن
قد حان الآن وقت الرحيل ..
رغم أنكِ بالنسبة لي
شيء كالإدمان ..
لن أنساك
فأنت الشوق .. أنت الحنان ..
وسأرى ابتسامتك في كل مكان ..
عندما تتكسر الأمواج على شواطئ طبرق
على كل شواطئ البطنان ..
سأرى وجهك
عندما ينعكس ضوء القمر
على شواطئ البحر
سأرى طيفك بين الأمواج
كشيء من السحر
فمادمت أزور شواطئ طبرق
صعب جداً
صعب جداً
صعب علي النسيان ...


                    بقلم : محمد عبدالقادر بوحويش ( 2002 )

ليست هناك تعليقات: