نبذة عن ليبيا .. (الجزء الخامس )

الصحة

شهدت ليبيا تنمية واسعة في قطاع الصحة خلال العقود القليلة الماضية حيث تحقق حتى عام 2000 الآتي:

ارتفاع عدد أطباء الأسنان إلى 7183 طبيباً ليصل متوسط الأطباء لعدد السكان إلى طبيب لكل 704 نسمة.
ارتفاع عدد العاملين في الخدمات الطبية المساعدة إلى 30551 مما مكن من رفع متوسط الخدمة لعدد السكان إلى عنصر لكل 165 نسمة.
وصل عدد الأسرة بالمستشفيات 18.454 سريراً بالإضافة إلى 707 سريراً تابعة للجهات الاعتبارية والتشاركيات ليصل المتوسط 3.8 سريراً لكل ألف نسمة.
وتشير البيانات المتوفرة إلى أن مؤشرات التنمية البشرية في ليبيا حققت ارتفاعاً إيجابياً بفضل تطور الخدمات الصحية والتعليمية، فقد أرتفع متوسط العمر المتوقع عند الولادة من 63.4 سنة عام 1993 إلى 70 سنة عام 1997 وأنخفض معدل الأمية خلال نفس الفترة من 26.6 % إلى 23.6 % ، وبالنسبة للمسجلين في مراحل التعليم الثلاثة فقد شهدت تغيراً معتدلاً حيث ارتفعت من 88 % في عام 1993 إلى 92 % في عام 1997



************************************************
الأعياد الوطنية

1 سبتمبر - عيد الفاتح
2 مارس - اعلان قيام سلطة الشعب
28 مارس - ذكرى اجلاء القواعد البريطانية
7 اكتوبر - عيد الثأر، ذكرى اجلاء بقايا الفاشست المستوطنين الايطالية
11 يونيو - ذكرى اجلاء القواعد الأمريكية


*************************************************
حقوق الإنسان

اعتماداً على التقرير السنوي لحقوق الانسان من قبل قسم الولاية الامريكي (U.S. Department of State) لسنة 2004 ، فإن الحكومة والنظام الليبي ما زال لديهم تاريخ ضعيف في موضوع المحافظة على حقوق الإنسان. من ضمن المخالفات العديدة والجديّة للحكومة الليبية هو الوضعية الغير مقبولة للسجون ، الاعتقال الغير مبرر، والمساجين السياسيين الذين ما داموا في المعتقل من غير تهمة ولا محكمة . فقد كان خطاب زوارة التاريخي هي تشريع لانتهاك حقوق الانسان ، و تنفيذ قانون الطوارئ و بقت كل مؤسسات حقوق الانسان الأهلية ممنوعة في ليبيا حتي ولادة أول مؤسسة حقوقية أهلية ليبية في عام 1997 و تعرف باسم " مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية " يترأسها سيف الاسلام القذافي ، الذي أسس التيار الاصلاحي في ليبيا ، وهو يخوض معركة ضد منتهكي حقوق الانسان في ليبيا ، ومن أهمهم الثوريين في شخص الحرس القديم .

الوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان عام 1988 " غير مطبقة "


*************************************************
التقويم الليبي

يؤرخ في ليبيا بالتقويم الشمسي و لكن علي أساس وفاة رسول الاسلام محمّد بن عبدالله التي كانت سنة 632 من ميلاد المسيح،باعتبارها الحدث الاهم الذى انقطع فيه الاتصال والتخاطب بين السماء و الأرض و ليس المراحل التاريخية من مسيرة الدعوة الاسلامية كالهجرة وغيرها ، ويسمى التقويم الذى يؤرخ بميلاد المسيح بـ (الافرنجي) وبتسمية ليبية للشهور بدلا من التسمية الوثنية للتقويم الجريجوري مثل مارس أو للأباطرة الرومان مثل أغسطس.

تسمية الشهور الشمسية

أي النار - يناير
النوّار - فبراير
الربيع - مارس
الطير - ابريل
الماء - مايو
الصيف - يونيو
ناصر - يوليو
هانيبال - اغسطس
الفاتح - سبتمبر
التمور - اكتوبر
الحرث - نوفمبر
الكانون - ديسمبر

وللتسهيل فان سنة 2001 ميلادية، تقابلها سنة 1369 من وفاة رسول الاسلام محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم.


الأثآر والسياحية في ليبيا

1 - اقليم المدن الثلاث [تريبولي] في شمال غرب ليبيا [ لبدة الكبرى، اويا او طرابلس حاليا، و صبراتة] ويوجد بها أثار فينيقية و رومانية و بيزنطية .

2 - اقليم المدن الخمس في شمال شرق ليبيا و يوجد به اثار إغريقية و رومانية و بيزنطية [ قورينا " شحات "، أبولونيا "سوسة"، طلميثه "بطوليمايس"، يوهيسبرديس- برنيقي "بنغازي"، وتوكره "العقورية"].

ليست هناك تعليقات: