معاني اسماء لبعض المدن الليبية

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

طبرق :
اصل التسمية هو تحريف للتسمية الاغريقية أنتِپرگوس (Antipyrgos) وتعنى المقابلة لبيرجوس Pyrgos وهى مدينة فى كريت. ويجدر الذكر هنا أن هذه المدينة شيدت فى عهد الاستيطان الاغريقي لليبيا وهي مدينة المجاهد عمر المختار وأنا أيضاً من هذه المدينة.


الأبيار :
سميت بهذا الاسم لاحتوائها علي الكثير من الآبار .
العجيلات :
جاءت تسمية مدينة العجيلات نسبة الى الولى ابو عجيلة واسمه الحقيقي هو امحمد حركات الأنصاري.
بني وليد :
يعتقد أن أصل تسمية بني وليد هو أن الحجاج الذين يهبون إلى الحج من ((المغرب العربي)) من تونس ومن المغرب يمرون من ليبيا ويمرون على بن وليد ويبقون في وادي بني وليد نوقهم وإبلهم التي ستلد ثم عندما يعودون من الحج يجدون إبلهم قد ولدت فأطلقوا على الوادي اسم وادي الوليد ثم أطلقت التسمية على أبناء هذه المنطقة وقيل بني وليد.
وهناك رواية أخرى تقول أن قبيلة من بنى هلال أقاموا في هذه المنطقة فترة من الزمن فاكتسب المكان اسمها حتى بعد رحيلهم واسم هذه 




القبيلة بنى الوليد. وكانت الإبل تشرب من المياه التي تجلبها الأمطار منحدرة عبر الوادي، حيث بعد هطول الأمطار وجفاف المياه يمتلئ الوادي بالإعشاب وتكون البيئة مناسبة لعيش الإبل وتكاثرها في الوادي، وجدير بالذكر وجود مجموعة من الحفر في الوادي يعملها الفلاحون للحفاظ على مياه الأمطار " السيل" ومن اشهرها حلق الإبل وحلق اشتيوي."تسمى الحفر الموجودة في الوادي بالحلوق باللهجة الليبية" وننصح عدم الاقتراب منها في حالة سيلان الوادي لأنها خطيرة وخاصة بالنسبة لصغار السن حيث وقعت مجموعة من حالات الغرق في تلك الحفر"الحلوق" ومن الملاحظ إطلاق اسم ورفلة على مدينة بني وليد لكن هذه التسمية منتشرة داخليا فقط على مستوى الدولة.
تاجوراء :
هناك قصص مختلفة عن أصل التسمية لكن المرجح أنها كلمة أمازيغية وتعني المشي بلهجة أمازيغ الساحل ، المسموع منذ مدة طويلة عن طريق الأجداد انه كانت هناك ملكة تحمل أسم ( أوراء ) تطوف عند غدير كبير في المنطقة و الظاهر أنها أرادت النظر الى صورتها في الماء فسقط التاج من على رأسها و بانتشار الخبر بين الجنود و الناس بدواء يبحثون عن تاج أوراء و من ذلك اليوم أطلق على المكان بهذا الاسم.
تاورغاء :
هي في الأصل كلمه بلغة البربر( الأمازيغية ) تنطق(طامورط تاءوراغت) أى تعني ارض خضراء ويمكن ملاحظة ذلك بوضوح من خلال أحرف الكلمتين فحورت باللهجة المحلية إلى الاسم الحالي.

ترهونة :
اصل تسمية ترهونة مختلف فيه...وتعد ترهونة من القبائل الأصلية في ليبيا...وترجع أصول ترهونة البربرية كما يعتقد الكثيرون إلي قبائل حمير التي كانت تقطن الجزيرة العربية وهاجرت منها إلي الساحل الأفريقي ما قبل الميلاد.
جرمة :
نسبة الى الجرمنتيون الذين بنوها في القرن الأول للميلاد كعاصمة لدولتهم، وتعد من أهم وأقدم الشواهد والآثار في ليبيا الدالة عن تاريخ الليبيين القدماء.

الخمس :
لأنها كانت تنتج خمس إنتاج ليبيا من زيت الزيتون ،و لأن خمس الضريبة في ليبيا كانت تجمع منها وحدها لوفرة المحاصيل الزراعية .

الزنتان :
هناك روايات كثيرة عن اصل تسميتها بهذا الاسم تقول إحداها أن هذه المنطقة حكمها رجل وسيم اتصف بأفعاله الحسنة وخلفه آخر نهج نفس سلفه وعندما توفى أطلق عليه لقب الزين الثاني إلا إن كثير من القبائل العربية القاطنة في المنطقة تنطق الثاء المثلثة، تاء فأصبحت زين تانى واخيراً استقر نطقها على الزنتان بكسر الزين.

سرت :
يطلق قديما على المنطقة الممتدة على البحر المتوسط بين أم الغرانيق شرقا وعيون الهيشة غربا ويعني بالأمازيغية خليج، ومدينة سرت الحالية اكتسبت أسماء متعددة فهي على أيام الفينيقيين تعرف باسم ايفورانتا ماكوماديس ويبدو أنها أستوُطِنَتْ أثناء وعقب تلك الحقبة لوجود مقابر بها تعود الى القرن الرابع الميلادي، فيما بعد أسس الفاطميون في القرن الحادي عشر الميلادي مدينة عرفت باسم سرت وهي تقع الى الشرق من مدينة سرت الحالية وتعرف الآن باسم المْديّنة.

صرمان :
اصل التسمية من منطقة حرمان حيث كان يطلق عليها ذلك الاسم ومن ثم سميت صرمان.
غات :
اختلفت الآراء حول التسمية فمن الناس من قال أنها من الغيث أي أنها تغيث المسافر في الصحراء وتؤمن له الزاد و الماء و منهم من قال أنها مسماة على اسم ولي صالح وهو غوث حيث كان يسكن المدينة وعندما مات سميت المدينة باسمه ولا يزال قبره في المدينة القديمة بغات والتسمية الثانية هي الأرجح لدى الناس في غات.

الغريفة :
ترجع تسمية الغريفة إلي وجود غرفة كان يسكنها الشيخ عبد الله وأخيه صالح ويقال أنهم من قبيلة الحطمان من بيت ضنى ضوء بن حثيرة .

هذا كما أكده الباحث البريطاني ( بيتر كارلس ) في مذكراته التي يتحدث فيها عن منطقة فزان . ولقد وجدت بعض الوثائق القديمة التي تثبت ذلك . والشيخ عبد الله وشقيقه صالح هم أول من سكن هذه المنطقة وكانوا الناس يقولون أنهم ذاهبون إلي تلك الغرفة ومع مرور الزمن سميت بالغريفة .ولقد أتوا الحطمان من مدينة برقن _ وادي الشاطي وهناك يعيش أغلبية الحطمان.

غدامس :
اصل التسمية قداموس أي بلد الجلود باللغة الرومانية .

هون :

إن اشتقاق اسم هون من جهة السهل فهو هين في قوله تعالى (هو أهون عليه ) والهون بالفتح ، السكينة والوقار .

كما جاء في كتاب معجم البلدان الليبية للراوية الشيخ الطاهر الزاوي ( هون واحة كبيرة وعند أهلها شئ من رفاهة العيش ، لهم مهارة في دبغ الجلود وتطريزها بالحرير بها زراعة محلية تسقى بالقواديس ، وتظهر في تسميتها "أن هذا الاسم جاءنا من بنى الهون قبيلة عربية تنتمي الى الهون بن خزيمة بن مدركة" بن الياس بن مضر ،وجاءت مع الفتح الإسلامي ،كما جاء في الرواية الشفهية المتواترة والتي وردت على لسان الشيخ العالم الصوفي أحمد الزروق مخاطبا التلمساني الذي جاءه طالبا النصح والمشورة قائلا له " أذهب لمسكان واتخذ منها مسكنا .

مسلاته :
أصل تسمية مدينة مسلاتة محل خلاف و هناك عدة آراء حوله منها:

تذهب بعض النظريات إلى أن الاسم هو تحريف لكلمة مسلات (جمع مسلة) إذ تحتوي المنطقة على قرابة 22 قصبة و هو بناء عمودي يشبه المسلة إلى حد ما.

في نظرية أخرى وهي الأرجح أن الإسم له علاقة بكون المدينة مركز مهم لزراعة أشجار الزيتون فكلمة مسلاتة باللغة الأمازيغية هي اسم لأحد أنواع الزيتون،وأصل الإسم جاء من السلت أي سلت الزيتون و الميم في بداية الكلمة هي اختصار ل(ام) التعريف في العربية الحميرية التي تقابل (أل) التعريف في اللغة العربية.

يفرن :
كلمة يفرن كلمة أمازيغية وأصلها إفران ومعناها بالأمازيغية الكهف ، كما توجد مدينة أخرى بالمغرب بنفس هذا الإسم إفران.

المرج :

باركا = باركي اسمها الحالي المرج تقع شرق مدينة بنغازي بمسافة 100 كيلو متر وغرب مدينة البيضاء بمسافة 100 كيلومتر وشرق مدينة إجدابيا بمسافة 265 كيلو متر،وبعد الفتح الإسلامي عام (642 م ) حُرّف الاسم إلى برقة وأصبحت عاصمة المنطقة الشرقية من ليبيا وأطلق اسمها على الإقليم الذي كان يعرف سابقا باسم كورينايكا نسبة إلى مدينة كوريني،كما لقبت هذه المدينة باسم الحميراء (تصغير حمراء) بسبب لون تربتها.
كما أن لهذه المدينة تاريخ عريق اقتصادي وسياسي وثقافي، حيث كانت إحدى أكبر المدن الليبية اقتصادا من قبل الميلاد حتى وقتنا هذا، ذلك لأن تربتها تعتبر من أجود أنواع التربة بدءا من تصديرها لنبات السلفيوم –الغني عن التعريف-، حتى الحبوب والخضراوات التي تشتهر بها اليوم، كما أنها تعتبر أول إمارة ليبية تعلن استقلالها، ولايسعنا هنا أن نذكر تاريخ برقة وأمجادها لأن ذلك يحتاج أن يكون عنواناً لموضوعٍ مستقل.

بلاجراي

وترجمته التل الأجرد أو الرأس الصلعاء واسمها الحالي البيضاء تقع إلى الشرق من مدينة باركي (المرج) بمسافة 100 كيلومتر وغرب مدينة درنة بمسافة 100 كيلومتر،وقد سماها الإغريق بلاجراي عندما صارت مدينة إغريقية حرة اتخذت لها فيكوس (الحمامة) ميناءً. وموقع بلاجراي يسمى الآن بلغرا وليس معروفا ما إذا كان الاسم سابقا أم لاحقا للاسم الإغريقي بلاجراي أي هل بلغرا هو الاسم الليبي أغرقه الإغريق إلى بلاجراي، أم الأصل بلاجراي الإغريقي حرفه الليبيون إلى بلغرا.
منقول
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ليست هناك تعليقات: