نبذة عن ليبيا.. (الجزء الثالث )

السياسة
نظام الحكم
جماهيري يعتمد على الديمقراطية المباشرة كما وردت في الكتاب الاخضر لمعمر القذافي.
الوحدة الأساسية في نظام الحكم الجماهيري هي "المؤتمر الشعب الأساسي"حيث يوجد مؤتمر في كل حي سكني او قرية يضم كل المواطنين البالغين سن 18 من الذكور والاناث يلتقون في تجمع يسمى كومونة حيث يقسم كل الشعب الليبي على 30 الف كومونة تضم كل كومونة عدد 100 شخص من الرجال والنساء المقيمين في نفس الحي.
المؤتمرات الشعبية الأساسية تنعقد ثلاث مرات في السنة. الاجتماع الأول يخصص عادة لجدول الأعمال المفصل للاجتماعين التاليين. في الاجتماع الثاني يناقش المؤتمر الشعبي الأساسي ويقرر بخصوص المواضيع المتعلقة بجدول الأعمال المحلي الداخلي بينما الثالث يختص بكلا المجالين المحلي والدولي.


يكون لكل مؤتمر شعبي اساسي لجنة شعبية( مجلس وزراء محلي) يقوم بتنفيذ قرارات الموتمر على مستوى الحي، خلال المؤتمر الشعبي الأساسي يتم نقاش المواضيع بالجدول بالجلسة الأولى ويقوم الأعضاء بتحرير القرارات والتصويت عليها، التصويت يتم علنا سواء عن طريق رفع الأيدي أو مباشرة بالصوت. ييسير جلسات المؤتمر امانة يتم اختيارها من قبل الحاضرين وتقوم هذه االامانة بصياغة القرارات كما تشارك الامانة في جلسات مؤتمر الشعب العام، ومجموع امانات المؤتمرات واللجان الشعبية والروابط النقابات والاتحادات المهنية تكون مؤتمر الشعب العام.
مؤتمر الشعب العام يقوم باختيار أمانة لتترأس الجلسات وتوقع على القوانين بأمر من المؤتمر وتستلم أوراق اعتماد ممثلي الدول الأجنبية، تتكون من خمسة أعضاء ويختار المؤتمر الامانة العامة: و تشمل أمين عام و أمين لشؤون المرأة، و أمين لشؤون المؤتمرات الشعبية وأمين لشؤون النقابات والاتحادات المهنية والروابط الحرفية، وأمين للشؤون الخارجية.
كما يختار السلطة التنفيذية ( اللجنة الشعبية العامة).
النظام القضائي
يرتكز النظام القانوني الليبي على مزيج من القانون المدني والمبادئ القانونية الإسلامية و يطبق القضاة مبادئ الشريعة الإسلامية في قضايا الأحوال الشخصية.
موسوعة التشريعات الليبية
تعد ليبيا أول دولة عربية ينضبط فيها التشريع بصدور أول قاعدة بيانات تشريعية تاريخية فيها على مستوى دول الوطن العربي، وهي تتكون من أربعين مجلدا (كلاسيرا) تغطي المرحلة من الاحتلال الايطالي وحتى المرحلة المعاصرة ويضاف اليها الملاحق بشكل دوري. ولقد كانت هذه الموسوعة التاريخية سباقة في دعم نظم الحكم في بعض الدول العربية مثلما هو الحال في النظام الفيدرالي في دولة الإمارات العربية المتحدة الذي تم استقائه من التجربة الفيدرالية في ليبيا في الفترة ما بين (1951-1963).
الوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان عام 1988.
السياسة الخارجية
سياسات ليبيا الخارجية عرفت وعبر الزمن بأنها عدوانية للكثير من الدول الغربية ، حيث ينص النظام الليبي الحاكم وهو " النظام الثوري " علي الطريقة العسكرية ، بأن الدول الغربية هي شريرة و عدوانية و أنها الشيطان في أعين الليبيين ، فحاربت ليبيا الأمبريالية في شخص الولايات المتحدة الأمريكية و قد كانت ليبيا عدوانية تجاه دول أوروبية أيضا فاستخدمت سياسة الشغب حتي منتصف التسعينات .
التقسيمات الإدارية
تقسم ليبيا إلى(32) شعبية و (3) مناطق إدارية تتمتع كل منها باستقلال اداري . وكل شعبية تنقسم إلى عدة مؤتمرات شعبية أساسية.وينقسم كل مؤتمر شعبي اساسي إلى عدد من الكمونات (أصغر وحدة سياسية)
الجدول التالي يوضح الشعبيات في ليبيا:
شعبية غريان
شعبية درنة
شعبية القبة
شعبية المرج
شعبية سرت
شعبية البطنان
شعبية بنغازي
شعبية الواحات
شعبية الكفرة
شعبية الجفرة
شعبية مرزق
شعبية غات
شعبية غدامس
شعبية يفرن
شعبية مزدة
شعبية سبها
شعبية مصراتة
شعبية نالوت
شعبية المرقب
شعبية طرابلس
شعبية الجفارة
شعبية الزاوية
شعبية بني وليد
شعبية إجدابيا
شعبية وادي الحياة
شعبية وادي الشاطئ
شعبية النقاط الخمس
شعبية الحزام الاخضر
شعبية الجبل الاخضر
شعبية ترهونة و مسلاتة
شعبية صبراتة و صرمان


******************************************
أهم المدن
طرابلس
بنغازي
سبها
مصراتة
سرت
غريان
زوارة
الزاوية

البيضاء

ليست هناك تعليقات: